هل يصل البتكوين 20,000 دولار !؟
فتح حساب تجريبي
التجارة في اسواق فوركس ننضمن مخاطر حقيقية و يمكن ان تؤدي الى فقدان جميع المبالغ المستثمرة

تحليلات الأسواق المالية والسلع

البيتكوين كانت متقلبة جداً خلال تداولات الإثنين، حيث تواصل الأسواق محاولة التعامل مع جميع أنواع المشاكل المختلفة التي تحدث في نفس الوقت. لكن بلا شك، كان أكبر عنوان صدر خلال جلسة الإثنين هو حقيقة أن شركة Pfizer تشير إلى أن لقاح فيروس كورونا الذي يعملون عليه له معدل نجاح يزيد قليلاً عن 90٪. إذا كان الأمر كذلك، فيمكننا أن ننظر إلى بداية نهاية وضع الفيروس.

كما أدى هذا الإعلان إلى تقلب كبير في، حيث كان الناس يحاولون معرفة ما يجب فعله بعد ذلك، ما جعل الأسواق يتحرك بغير موضوعية . كان الدولار الأمريكي بالطبع المحرك الرئيسي لذلك، و   ليس في سوق البيتكوين فحسب . ومع ذلك، من الواضح أن هذا السوق يسعر بتلك الدولارات، لذلك يكون لها تأثير كبير. الأمر المثير للاهتمام هو أنه على الرغم من وجود حركة كبيرة من نوع "الرغبة بالمخاطرة" في البداية، فقد شهدنا بعد ذلك تعرض أسواق الأسهم للضرر، وبالتالي يبدو أن الناس يتساءلون عما إذا كان سيكون هناك تحفيز كافٍ أم لا في وول ستريت؟ قد يكون هذا هو المكان الذي نحن فيه الآن عندما يتعلق الأمر بسوق البيتكوين ، لذلك فمن المنطقي أننا كنا في كل مكان.

من خلال النظر إلى هذا الرسم البياني، من المرجح أن يشهد السوق مزيداً من استمرار الاتجاه الصعودي، و في نفس الوقت  اذا  رائينا  تراجعنا بالطريقة التي شهدناها لا ينبغي أن تكون مفاجأة كبيرة،   في النهاية، يبدو أن المستوى 17.000  دولار من المفترض المقاومة القادمة  في الطريق نحو الهدف المرسوم ، ويبدو أن خلال جلسة اليوم الثلاثاء    يدعم ذلك بالتأكيد. في هذه المرحلة، يبدو أننا سنحاول الاختراق فوق المستوى 17000 دولار، لكن الأمر يستحق الانتباه  كفرص شراء محتملة. على المدى الطويل، يبدو بالتأكيد أن البيتكوين ستستمر بالارتفاع، لارجح أي  محاولة بيع في هذا السوق وأعتقد أننا مع الوقت سنستمر برؤية الكثير من التداولات من نوع "الشراء عند الانخفاضات". على المدى المتوسط و الطويل، من الصعب تحديد إلى أين سوف نذهب بالضبط، ومع كل هذا  استمر بتوقع  الكثير من الناس يستثمروم  في هذا السوق في كل مرة يحصلون فيها على فرصة.

المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري

المواد المنشورة في في هذه الصفحة تم إنتاجها من قبل شركات فيبو جروب، ولا ينبغي اعتباره كتقديم المشورة في مجال الاستثمار بهدف التوجيه رقم 2004/39/EC. علاوة على ذلك لم يتم إعدادها وفقا للمتطلبات القانونية لهدف تعزيز استقلال أبحاث الاستثمار ولا يخضع إلى أي حظر على التعامل قبل نشر أبحاث الاستثمار.

المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا

IMPORTANT: Please be informed, that our services are available for Professional Clients only.

ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى موقع تديرها شركة فيبو جروب، ليميتد مسجلة في جزر فيرجن البريطانية والتي ينظمها منتدى التعاون الأمني. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.