اهم عوامل ترجع الذهب دون 1730 $
فتح حساب تجريبي
التجارة في اسواق فوركس ننضمن مخاطر حقيقية و يمكن ان تؤدي الى فقدان جميع المبالغ المستثمرة

تحليلات الأسواق المالية والسلع

 

  يشهد  العقود الآجلة لأسعار الذهب تذبذا في نطاق ضيق مائل نحو التراجع خلال الجلسة الآسيوية مع الاستقرار الإيجابي لمؤشر الدولار الأمريكي وفقاً للعلاقة العكسية بينهما وسط شح البيانات الاقتصادية في مطلع هذا الأسبوع من قبل الاقتصاد الأمريكي ومع التطلع اليوم الاثنين إلى حديث نائب محافظ بنك الاحيتاطي الفيدرالي وعضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح كريستوفر  

هذا وتتطلع الأسواق في وقت لاحق اليوم إلى مشاركة نائب محافظ بنك الاحيتاطي الفيدرالي وعضو اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوح كريستوفر والر في حلقة نقاش افتراضية حول استقلال الاحتياطي الفيدرالي في حدث عبر الإنترنت يستضيفه معهد بيترسون للاقتصاد الدولي.

ما عدا ذلك  فقد تابعنا أمس الأحد أعرب المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكس عن كون الرئيس الأمريكي جو بايدن سيكون لديه "المزيد ليقوله" في نيسان/أبريل حول خطته للتعافي من جائحة كورونا التي تركز على قضايا مثل الرعاية الصحية وترك النساء لسوق العامل وذلك عقب دفعه بحزمة الإنقاذ لمواجهة التداعيات السلبية للجائحة بقيمة 1.9$ تريليون في وقت سابق من هذا الشهر.

وذكرت بساكس أنه "عندما دافع الرئيس عن خطة الإنقاذ الأمريكية، تحدث عن كونها مرحلتان: الإنقاذ ثم التعافي، ما سوف يسمعه الشعب الأمريكي منه هذا الأسبوع، والخطوة الأولى في خطته نحو التعافي الاستثمار في البنية التحتية"، مضيفة "سيكون لديه المزيد ليقوله لاحقاً في نيسان/أبريل حول الجزء الثاني من خطة التعافي الخاصة به والتي ستضمن عدد من الأجزاء التي تحدثت عنها، الرعاية الصحية ورعاية الأطفال ومعالجة ذلك".

الان من المرتقب من قبل الاسواق ان  يقدم الرئيس الأمريكي بايدن تفاصيل حزمة البنية التحتية الأربعاء خلال خطاب له في بيتسبرغ، ويذكر أن الديمقراطيين يقترحوا تحفيز جديدة للإنفاق على التوظيف والبنية التحتية تصل إلى 3$ تريليون ستكون القاعدة الأساسية لبرنامج بادين "إعادة البناء بشكل أفضل"، بينما من المتوقع تضاعف الدين الفيدرالي (أكثر من 28$ تريليون) إلى 202% من الناتج المحلي الإجمالي بعد ثلاثة عقود وفقاً لمكتب الميزانية في الكونجرس.

و من جهة اخرى ، فقد تابعنا الأربعاء الماضي إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تراجعها عن قرارها بتمديد إجراءات الإغلاق خلال عيد الفصح في ألمانيا، الأمر الذي خفف من القلق في الأسواق حول تقدم مسار إعادة الانفتاح الاقتصادي العالمي، ووفقاً لأخر الأرقام الصادرة عن منظمة الصحة العالمية فقد ارتفع عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا لقرابة 126.36 مليون ولقي 2,769,473 شخص مصرعهم في 223 دولة

كذلك اود ان انوه  منظمة الصحة العالمية أفادت في وقت سابق من هذا الشهر أن العديد من المنطق على مستوى العالم تشهد زيادة في حالات الإصابة بفيروس كورونا وسط استمرار انتشار الفيروس التاجي شديد العدوي، ووصف المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم الزيادات الأخيرة في الحالات المصابة والوفيات بأنها "اتجاهات مثيرة للقلق حقاً".

حيث انه  أدهانوم حذر مسبقاً من ارتفاع وتيرة الإصابات بفيروس كورونا عالمياً مجدداً، مع أفادته آنذاك بأن ذلك الارتفاع في الإصابات محبط، إلا أنه ليس مفاجئ ويجب على الدول عدم تخفيف قيود الإغلاق سريعاً وعدم الرهان على أن لقاحات الفيروس التاجي ستنهي جائحة كورونا، وذلك مع تأكيده على أنه إذا تم الاعتماد على اللقاحات فذلك سيكون خطأ، موضحاً أن الإجراءات والقيود المفروضة هي الأساس الصحي للتصدي للوباء.

المواد المنشورة في في هذه الصفحة تم إنتاجها من قبل شركات فيبو جروب، ولا ينبغي اعتباره كتقديم المشورة في مجال الاستثمار بهدف التوجيه رقم 2004/39/EC. علاوة على ذلك لم يتم إعدادها وفقا للمتطلبات القانونية لهدف تعزيز استقلال أبحاث الاستثمار ولا يخضع إلى أي حظر على التعامل قبل نشر أبحاث الاستثمار.

المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا

IMPORTANT: Please be informed, that our services are available for Professional Clients only.

ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى موقع تديرها شركة فيبو جروب، ليميتد مسجلة في جزر فيرجن البريطانية والتي ينظمها منتدى التعاون الأمني. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.