ماذا كان رد فعل الأسواق بعد قرار الاحتياطي الفدرالي ؟
فتح حساب تجريبي
التجارة في اسواق فوركس ننضمن مخاطر حقيقية و يمكن ان تؤدي الى فقدان جميع المبالغ المستثمرة

تحليلات الأسواق المالية والسلع

مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي (البنك المركزي) توقع قفزة سريعة في النمو الاقتصادي والتضخم هذا العام مع انحسار أزمة كوفيد-19، وجدد تعهده بإبقاء هدفه لسعر الفائدة قريبا من الصفر لأعوام قادمة.

حيث ان البنك المركزي الأميركي يتوقع نمو الاقتصاد بنسبة 6.5% هذا العام، وتراجع معدل البطالة إلى 4.5% بنهاية السنة، مقارنة مع نمو متوقع بنسبة 4.2% وبطالة 5% في تقديرات اجتماع ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقالت لجنة السوق المفتوحة الاتحادية في بيان إن "مؤشرات النشاط الاقتصادي والتوظيف ارتفعت".

وقررت اللجنة إبقاء سعر الفائدة في نطاق الصفر إلى 0.25%.

كما ان  تحسن التوقعات الاقتصادية لم يغير توقعات صناع السياسات لأسعار الفائدة، وإن كان هناك تحول أولي في وجهات النظر.

فقد توقع 7 من 18 مسؤولا رفع أسعار الفائدة في 2023، مقارنة مع 5 مسؤولين في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

كما رأى 4 مسؤولين أنه قد يتعين رفع الفائدة في العام القادم، وهو الرأي الذي لم يقل به أحد في ديسمبر/كانون الأول.

الأسهم تقفز

ارتفعت  الأسهم اليابانية اليوم الخميس، فيما بلغ المؤشر توبكس (Topix) أعلى مستوى له في 30 عاما بدعم من توقع مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي لنمو اقتصاد سريع، وتعهده بإبقاء الفائدة منخفضة.

وتقدم مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.23% ليغلق عند 2008.51 نقاط، متجاوزا مستوى ألفي نقطة للمرة الأولى منذ مايو/أيار 1991.

كما قفز المؤشر نيكي 1.01% إلى 30216.75 نقطة، وهو أعلى مستوياته في 3 أسابيع.

و  المؤشران ستاندرد آند بورز 500 (S&P 500) وداو جونز الصناعي (DJI) اغلق عند مستويات قياسية مرتفعة أمس الأربعاء، بعد أن قال البنك المركزي الأميركي إن اقتصاد البلاد يتجه صوب أقوى نمو في نحو 40 عاما.

 الذهب يستعيد بريقه

وارتفعت أسعار الذهب اليوم الخميس إلى أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين، بعد أن تعهد مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) بإبقاء أسعار الفائدة قرب الصفر حتى 2023، بيد أن مكاسب المعدن الأصفر الذي يُعتبر ملاذا آمنا حدت منها توقعات البنك بانتعاش قوي للاقتصاد..

 تراجع الدولار

ونزل مؤشر الدولار إلى أدنى مستوى له في أسبوعين، بينما استقرت عائدات سندات الخزانة الأميركية القياسية قرب ذروة ما يزيد على عام.

المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري

المواد المنشورة في في هذه الصفحة تم إنتاجها من قبل شركات فيبو جروب، ولا ينبغي اعتباره كتقديم المشورة في مجال الاستثمار بهدف التوجيه رقم 2004/39/EC. علاوة على ذلك لم يتم إعدادها وفقا للمتطلبات القانونية لهدف تعزيز استقلال أبحاث الاستثمار ولا يخضع إلى أي حظر على التعامل قبل نشر أبحاث الاستثمار.

المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا

IMPORTANT: Please be informed, that our services are available for Professional Clients only.

ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى موقع تديرها شركة فيبو جروب، ليميتد مسجلة في جزر فيرجن البريطانية والتي ينظمها منتدى التعاون الأمني. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.