هل يعتبر البتكوين ملاذا آمنا؟
فتح حساب تجريبي
التجارة في اسواق فوركس ننضمن مخاطر حقيقية و يمكن ان تؤدي الى فقدان جميع المبالغ المستثمرة

تحليلات الأسواق المالية والسلع

العملة المشفرة الرائدة "بتكوين" (bitcoin) اصبحت مؤخرا محط اهتمام الشركات الكبرى والأفراد على حد سواء، مقابل تراجع سعر الذهب بشكل مطرد منذ بداية العام، فهل يمكن للبتكوين أن تصبح ملاذا آمنا مثل الذهب؟

كما ان  التقرير نشرته صحيفة "ليزيكو" (lesechos) الفرنسية، تساءلت ماريون هيلمان عما إذا كانت بتكوين أقرب إلى الريادة من الذهب، ومن المتوقع أن يؤدي التراجع الأخير في سعر العملة المشفرة، بعد وصولها إلى مستويات قياسية الأسبوع الماضي، إلى تبديد آمال المستثمرين الذين ظنوا أنها يمكن أن تكون الملاذ الآمن الجديد تماما مثل الذهب.

و اكتسبت هذه الفرضية شعبية الأسابيع الأخيرة، خاصة بعد إعلان شركة "تسلا" (Tesla) عن استثمار 1.5 مليار دولار في البتكوين، وهي خطوة تعكس الاهتمام المتزايد الذي حظيت به هذه العملة من قبل الشركات، كما أبدت كل من شركة "بلاك روك" (BlackRock) و"باي بال" (PayPal) و"ماستركارد" (Mastercard) الدولية اهتماما بهذه العملة، في الوقت الذي أعلنت فيه شركة "جي بي مورغان تشيس"  (JPMorgan Chase) أنها تدرس مسألة الاستثمار فيها، كما توافد العديد من الأفراد على منصات التداول مثل "روبن هود" (Robinhood) لشراء العملات المشفرة.

كا هذا هذا الإقبال إلى تضاعف سعر البتكوين 4 مرات عام 2020، مع تسجيل زيادة بنسبة 70% منذ بداية العام لتناهز قيمتها 48 ألفا و315 دولارا، وقد تجاوزت القيمة السوقية تريليون دولار الأسبوع الماضي

من جهة اخرى تراجع سعر الذهب بشكل مستمر منذ بداية العام ليسجل أسوأ أداء لجميع السلع التي تشكل مؤشر بلومبيرغ (Bloomberg) القياسي، وعلى عكس العام الماضي، شهد سعر الذهب ارتفاعا حادا وكان الملاذ الآمن في سياق الأزمة الصحية وانخفاض نسبة الفائدة، لكن سعره انخفض مجددا بسبب المقاومة المفاجئة للدولار وارتفاع عوائد السندات الحكومية الأميركية.

في تغريدة  له على تويتر،   أحد مؤسسي شركة صناديق الاستثمار المشترك الملياردير جيفري جوندلاش، الذي كان لسنوات من أشد المدافعين عن الذهب، أنه غير رأيه وبات يفضل الاستثمار في البتكوين.

أوضحت الكاتبة أن الخوف من عودة التضخم وتراجع قيمة العملات التقليدية، بالإضافة إلى تقلب سعر الدولار، جعل من البتكوين ملاذا آمنا للكثير من المستثمرين. ومن جهته، يرى كريستيان باريسو كبير الاقتصاديين في شركة "أورال بي جي سي" Aurel BGC) أن "البتكوين ذهب جيل الألفية" مؤكدا أن الاثنتين تجمعهما قواسم مشتركة تتمثل في الندرة والأمن والافتقار إلى القيمة الأساسية أيضا، ذلك أن قيمتهما تعتمد على ثقة المستثمرين.

الاسباب التي تحد من الثقة المفرطة بالعملات المشفرة

عدم الثقة بالبنوك المركزية

رغم إطلاق أنصار العملة المشفرة على البتكوين اسم "الذهب الرقمي" إلا أن قيمتها السوقية لا تزال بعيدة عن القيمة الإجمالية لاستثمارات القطاع الخاص في الذهب، ولتصبح كذلك: يجب أن يصل سعرها إلى 146 ألف دولار على المدى الطويل وفقا لـ "جي بي مورغان".

في تاريخها القصير

، شهدت هذه العملة المشفرة فترات من الازدهار ومن تدني القيمة، لكن هذا ليس حال الذهب الذي تشهد أسعاره أيضا تقلبات لكن بنسب مختلفة نظرا لأن السوق أكثر نضجا.

المراجعة أعلاه ليست دليلا مباشرا للعمل، ولكنها تحمل طابع معلوماتي حصري

المواد المنشورة في في هذه الصفحة تم إنتاجها من قبل شركات فيبو جروب، ولا ينبغي اعتباره كتقديم المشورة في مجال الاستثمار بهدف التوجيه رقم 2004/39/EC. علاوة على ذلك لم يتم إعدادها وفقا للمتطلبات القانونية لهدف تعزيز استقلال أبحاث الاستثمار ولا يخضع إلى أي حظر على التعامل قبل نشر أبحاث الاستثمار.

المحلل

الفرص لا تأتي بالصدفة، نحن من نخلق الفرص لأنفسنا

IMPORTANT: Please be informed, that our services are available for Professional Clients only.

ملاحظة هامة
بالنقر على "متابعة" سيتم توجيهك إلى موقع تديرها شركة فيبو جروب، ليميتد مسجلة في جزر فيرجن البريطانية والتي ينظمها منتدى التعاون الأمني. يمكنك التعرف على شروط اتفاقية العميل بالانتقال وفق هدا الرابط. انقر على زر "إلغاء" لتبقى على هذه الصفحة.